عاجل

عاجل

"الحربُ ليست لعبة" يقول أوباما لدعاة ضرب إيران والتدخل في سوريا:

تقرأ الآن:

"الحربُ ليست لعبة" يقول أوباما لدعاة ضرب إيران والتدخل في سوريا:

حجم النص Aa Aa

في يوم “الثلاثاء الكبير“، الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعقد ندوة صحفية ليقول للذين ينتقدون تعاطيه مع عدد من الملفات خصوصا في المجال الدبلوماسي إنه المسؤولُ الأولُ عن البلاد وصاحبُ الكلمة الأخيرة في اتخاذ القرارات التي تخدم المصلحةَ القومية.
وكان أوباما قد تعرض لانتقادات شديدة من طرف دعاة الإسراع بتوجيه ضربة لإيران والتدخل العسكري في سوريا. أوباما رد قائلا: “عندما أرى الاستهتار الذي يتحدث به البعض عن الحرب، أتذكر التكاليف الضخمة التي تتسبب فيها هذه الأخيرة. وأتذكر القرار الذي يتعين عليَّ اتخاذه بالزج بفتياننا وفتياتنا في المعركة والأخطار التي يكتسيها ذلك على مصيرهم، وأيضا الآثار المترتبة على أمننا القومي وعلى اقتصادنا. الحرب ليست لعبةً ولا يمكن خوضها دون حساب آثارها”. بخصوص الوضع في سوريا الذي يثيبر جدلا في الولايات المتحدة وردًّا على دعاة التدخل العسكري خصوصا في أوساط الجمهوريين يضيف أوباما: “ما يجري في سوريا يدمي القلوب وفظيع، وما رأيتموه هو تجند المجموعة الدولية ضد نظام بشار الأسد، والسؤال الآن ليس هل سيرحل الأسد بل متى سيرحل”. أوباما في رده على الداعين إلى التدخل العسكري في سوريا شدد على أن بلاده لن تقوم بأي عمل عسكري منفرد في هذا البلد.