عاجل

تقرأ الآن:

نتانياهو وأوباما: سنضرب إيران في حال فشل الحلول الدبلوماسية


إيران

نتانياهو وأوباما: سنضرب إيران في حال فشل الحلول الدبلوماسية

زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتانياهو إلى واشنطن ولقاؤه بالرئيس الأمريكي باراك أوباما تُسفر عن اتفاق على التمسك بكل الخيارات بما فيها الخيار العسكري في التعاطي مع الملف النووي الإيراني. الرئيس الأمريكي باراك أوباما: “أحتفظ بجميع الخيارات…أقول هذا وأنا واع أنني ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفضل حلا دبلوماسيا. نحن نعرف كلفة أيّ عمل عسكري”. نتانياهو وأوباما أكدا على التحالف القوي بين واشنطن وتل أبيب خصوصا في حال تعرض أمن الدولة العبرية للتهديد. غير أن الطرفين عبّرا عن تفضيلهما الحل الدبلوماسي السلمي. بنيامين ناتانياهو قال: “يجب أن تتوفر إسرائيل دائما على القدرة على الدفاع عن نفسها بنفسها ضد أي تهديد. وعندما يتعلق الأمر بأمن إسرائيل، فإنها تملك الحق، حقا سياديا، في اتخاذ قراراتها”. ناتانياهو شدد خلال زيارته إلى واشنطن على احتفاظ بلاده بحقها في اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا لها بشكل سيادي، مما قد يُفسَّر بحصولها على الضوء الأخضر من حليفها الأمريكي بالحق في توجيه ضربة ضد إيران إذا اقتضى الأمر بقرار أُحادي الجانب.
.