عاجل

تقرأ الآن:

محامو بعض ضحايا السيلكون المعيب يتهمون مؤسس شركة "PIP" بالتهرب من دفع التعويضات


فرنسا

محامو بعض ضحايا السيلكون المعيب يتهمون مؤسس شركة "PIP" بالتهرب من دفع التعويضات

الشرطة الفرنسية تعتقل مجددا جون كلود ماس مؤسس شركة “بولي امبلنت بروتيس” المسؤولة عن فضيحة حشوات الصدر الصناعية المعيبة وذلك بسبب عدم دفعه الكفالة القانونية التي افرج بمقتضاها عنه في يناير كانون الثاني الماضي.

محامو بعض الضحايا اعتبروا تهرب ماس من دفع الكفالة عملا متعمدا كما يقول لوران غادون محامي عدد من ضحايا شركة “بولي امبلنت بروتيس”:

“لا يريد أن يدفع ممتلكاته ثمنا لتعويض الضحايا، وقد قام بشكل عمدي بعدم دفع الكفالة ودعني هنا اذكرك أن هذا هو الاسلوب المفضل لمن يعرفون انهم سيواجهون الاعتقال باي حال. فهو يعرف أن هذه الكفالة ستذهب كتعويضات للضحايا. ومن المنطقي ان يجد نفسه في السجن”

وكان ماس قد اعترف في وقت سابق ان السيلكون الذي استخدمته شركته في عمليات تجميل الثدي من النوع الرديء وغير مرخص للاستعمال الطبي.

وافرجت السلطات الفرنسية عن ماس بكفالة قدرها مائة الف يورو كما حظرت عليه مغادرة البلاد او الاجتماع مع أحد من رؤساء شركته السابقة “PIP” والتي تعرضت للتصفية القضائية عام 2010.

وكان عدد من الدول الاوروبية قد دعت نسائها اللاتي زرعن حشوات السيلكون المعيبة إلى التخلص منها في قضية اثارت مخاوف عشرات الالاف من النساء حول العالم.