عاجل

تقرأ الآن:

هل من طريقة للحد من سلطة وكالات التصنيف؟


أوروبا

هل من طريقة للحد من سلطة وكالات التصنيف؟

سؤالي للمسؤولين الأوروبيين هو لمعرفة الى أي مدى يمكن ترك المجال أمام تسلط وكالات التصنيف المتحكمة بالبورصات الأوروبية وهل سيوضع حدا لهذا اللوبي المضارب؟.

تيري فيليبونا الأمين العام لوكالة فايننس وتش :

“هذا سؤال جيد، لا يمكن لهذه الحال أن تتواصل . الحل بسيط ويكمن بالسماح للمستثمرين بإتباع آراء وكالات التصنيف لكن دون أن يكون ذلك ملزماً.
حالياً نحن في قلب نظام لا عقلاني ، حيث يتوجب على المستثمرين اتباع آراء وكالات التصنيف . لماذا؟ النظام المالي ينص على التصنيفات . إذن يجب حذف كل مرجعية الى التصنيفات في النظام ليتمكن المستثمرون من إتباع التصنيفات…..
في حال رغبوا بذلك. ما يترك لهم الحرية، وهذا أمر جيد . وأن لا يكون واجباً. وهنا مفتاح الحل.

ما هي التوصيات التي أصدرتها أوروبا حيال تمويل وكالات التصنيف ؟

تيري فيليبونا :“البديل بأن لا يكون أصحاب السندات، هم الذين يمولون وكالات التصنيف ، بل المستثمرين . وتضارب المصالح المحتمل أن ينشأ عندئذ، لا يكون بنفس المستوى، لكنه قد يكون واقعياً، والأساس هو التأكد من أن النظام بأكمله لا يعتمد على رأي طرف واحد. “
والمفتاح للوصول الى نظام لا يتلف، يحتم بأن تبقى آراء وكالات التصنيف آراء وأن لا تصبح حقيقة مطلقة .
لذا قدمت المفوضية الأوروبية اقتراحات تنص على إنشاء …
…. مؤشر أوروبي للتصنيف. تؤطره وتنظمه سلطة الأسواق المالية الأوروبية، وهذا اقتراح مثالي .
فعبارة مؤشر تتضمن معدلاً تقترحه وكالات مختلفة وعندها لا يعود رأي وكالة واحدة هو الحكم المطلق. “

متى يتم تأسيس وكالة تصنيف أوروبية تعنى بالديون السيادية ؟

تيري فيليبونا : “ نعم علينا تنشيط المنافسة ، وتأسيس وكالات أوروبية، لكن ذلك لا يكفي ، إذ يجب إتخاذ تدابير أخرى : مؤشر تصنيف أوروبي ، وسحب التصنيفات من كافة المعايير المالية، والتوصل الى ذلك يتطلب توفير تحليلات وليس كما شرحت من قبل أحكام”.
للمزيد من المعلومات ، أو لطرح سؤال زوروا موقعنا على الشبكة تحت الرابط التالي.

(euronews.com/u-talk).