عاجل

تقرأ الآن:

بعد عام على زلزال اليابان ماتزال اعادة الاعمار بطيئة جدا


اليابان

بعد عام على زلزال اليابان ماتزال اعادة الاعمار بطيئة جدا

عام انقضى على الزلزال القوي الذي ضرب اليابان مولدا معه موجة تسونامي دمرت جزءا كبيرا من الساحل الشرقي للبلاد.

الكارثة الطبيعية أودت بحياة أكثر من 19.500 شخص وحققت خسائر مادية وصلت الى 210 مليار دولار كما أدت الى أزمة نووية أجبرت عشرات الالاف من سكان المدن المجاورة لفوكوشيما لاخلاء منازلهم.

السكان يعانون خصاصا كبيرا خاصة في مجال التطبيب.

يقول هذا الطبيب:“نحتاج الى المواد الأولية لا نملك مركزا طبيا لذلك نضطر لارسال المرضى الى أقرب مستشفى يبعد عنا مسافة ساعة تقريبا انها مشكلة وهذا ما نعانيه يوميا. منذ التسونامي ونحن نعيش ظروفا قاسية للغاية.”

من نجا من التسونامي في المناطق المتضررة، خاصة في مقاطعات مياجي و ايواتي التابعة لمنطقة توهوكو في شمال اليابان، تحملوا ظروفا معيشية قاسية.هنا لازال البحث جاريا عن جثت المفقودين.

يقول هذا الشرطي:“نعمل جاهدين للخروج من هذه الأزمة والعثور على جثت الضحايا لاعادتهم الى عائلاتهم لكن لسوء الحظ بات الأمر أكثر صعوبة للعثور عليهم في الوقت الراهن.”

صور الفاجعة ولدت الذعر في قلوب المشاهدين لكن الصور التي نتابعها اليوم تؤكد اصرار الشعب الياباني على تحقيق التقدم.

فالحكومة اليابانية وافقت خلال وقت وجيز على ثلاثة ميزانيات تكميلية بقيمة 18 تريليون ين لاعادة اعمار المناطق المتضررة من الكارثة رغم أن البلاد تواجه مشكلة ارتفاع الدين العام الى مستوى تاريخي وما تزال عمليات اعادة الاعمار بطيئة جدا.