عاجل

تظاهر المئات من البريطانيين احتجاجاً على زيارة الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان، الذي اتهم بقضية اغتصاب إحدى العاملات بفندق في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

و كان دومينيك ستروس كان الذي تلاحقه الفضائح الجنسية يقوم بزيارة إلى جامعة كامبردج للمشاركة في ندوة حول الاقتصاد العالمي.

وحاولت الشرطة البريطانية منع المحتجين من الوصول إلى مكان تواجد ستروس كان الذي أحيط بحراسة أمنية مشددة مكنته أخيراً من الخروج من الباب الخلفي للمبنى .