عاجل

تقرأ الآن:

تفاؤل حذر في اليونان بعد شطب جزء كبير من الديون المستحقة


اليونان

تفاؤل حذر في اليونان بعد شطب جزء كبير من الديون المستحقة

الأمل يعود مجدداً إلى الشارع اليوناني بعد التوصل إلى خطة انقاذ جديدة بعد موافقة غالبية الجهات الدائنة الخاصة الكبرى على شطب أكثر من مائة مليار يورو من ديون البلاد ، خطوة أطلق عليها اليونانيون قص الشعر الزائد.

الإجراء الأخير يمهد الطريق أمام تقديم خطة مساعدة مالية ثانية لليونان بقيمة مائة وثلاثين مليار يورو ما يتيح لأثينا تجنب الافلاس.

مواطنة يونانية تقول:
“ نحن نشبه الأمر بقص الشعر ففي كل مرة تقص فيها شعرك فإنه ينمو بشكل أقوى، لذلك نتمنى ان شطب الديون سيجعلنا أقوى”.

الحكومة اليونانية ثمنت الخطوة التي جاءت بعد مفاوضات شاقة استمرت لأكثر من تسعة أشهر

رئيس الوزراء اليوناني لوكاس باباديموس، يقول:
“ بعد الانتهاء من أكبر عملية إعادة هيكلة للديون، فإن نافذة من الأمل والفرص الجديدة تفتح أمام اليونان، وهذا مهم جداً ويعتبر انجازاً تاريخياً من خلال العمل المنسق والمنهجي الذي تعاون فيه الكثير من الناس”.

ورغم هذه الخطوة الجريئة فإن خطة المساعدة الثانية لليونان و التي تستمر حتى نهاية العام الفين واربعة عشر تعتبر هشة وغير كافية.

المحلل الاقتصادي فيليب ويشتر يقول:
“سيبقى الوضع في البلاد وبالنسبة للمواطن اليوناني هشا للغاية، والسؤال هو هل من الممكن أن تواجه اليونان جميع الالتزامات المنصوص عليها في خطة تقشف”

إذا هي وجهة نظر معظم الخبراء تعززها معدلات البطالة المرتفعة وقلة القروض وفقدان ثقة المستثمرين والشركات العالمية باقتصاد اليونان الذي يشهد حالة سبات عميق.