عاجل

تقرأ الآن:

زيارة أنان الى دمشق تتزامن مع مقتل 62 شخصا في محافظة ادلب


سوريا

زيارة أنان الى دمشق تتزامن مع مقتل 62 شخصا في محافظة ادلب

زيارة موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية الخاص كوفي أنان الى دمشق لم تغير شيئا وتزامنت مع مقتل 62 شخصا في أعمال عنف شهدتها محافظة ادلب شمال غرب البلاد عقب اقتحام قوات النظام للمدينة حسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقتل 38 شخصا في محافظة ادلب وحدها بينهم 14 مدنيا في المدينة التي اقتحمتها قوات النظام بعد يوم طويل من القصف والاشتباكات بين الجيش النظامي والجيش السوري الحر.

أنان الذي تستغرق زيارته الى سوريا يومين قدم مقترحات الى الأسد الغرض منها وضع حد لأعمال العنف التي خلفت نحو 8500 قتيل منذ عام معظمهم من المدنيين والسماح بوصول المنظمات الانسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر واطلاق سراح المعتقلين وبدء حوار سياسي مفتوح لا يستثنى منه أي طرف.

وسيلتقي أنان مجددا بالأسد الذي أكد أن الحوار السياسي لن ينجح بوجود مجموعات ارهابية مسلحة تعمل على اشاعة الفوضى وزعزعة استقرار البلاد من خلال استهداف المواطنين من مدنيين وعسكريين وتخريب الممتلكات الخاصة والعامة.

كما أشار الرئيس السوري الى ان “النجاح في أي جهود يتطلب أولا دراسة ما يحدث على الارض عوضا عن الاعتماد على الفضاء الافتراضي الذي تروج له بعض الدول الاقليمية والدولية لتشويه الوقائع واعطاء صورة مغايرة لما تمر به سوريا”.