عاجل

تقرأ الآن:

القضاء العسكري في مصر يبرئ طبيبا متهما في قضية "كشوف العذرية"


مصر

القضاء العسكري في مصر يبرئ طبيبا متهما في قضية "كشوف العذرية"

محكمة عسكرية مصرية في القاهرة برأت طبيبا عسكريا، متهما بإجراء “كشوف عذرية” قسرية لمتظاهرات العام الماضي، في قضية أثارت عاصفة من الاحتجاجات وأثرت في صورة المجلس العسكري، الممسك بزمام الحكم منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك.

واتهم الطبيب أحمد عادل بفعل علني مخل بالحياء، بعد أن تقدمت المتظاهرة سميرة ابراهيم بشكوى، مؤكدة أنه تم كشف عذرية لها، وقد برأت المحكمة الظابط الطبيب بناء على تضارب شهادات شهود الاثبات في القضية.

وكانت الشابة سميرة ابراهيم اعتقلت اثر مشاركتها في مظاهرة، تطالب بالديمقراطية، وتقول انها تعرضت ومتظاهرات اخريات الى الضرب بعصي كهربائية، قبل أن يتم نقلهن الى سجن حربي، حيث أجريت عليهن كشوف العذرية، التي تعد نوعا من أنواع التعذيب والعنف الجنسي.

ويبرر العسكريون اجراء كشوف العذرية، بخشية الضباط من أن تدعي المتظاهرات أنه تم اغتصابهن من قبل الجنود الذين أوقفوهن، وكانت المحكمة الادارية في القاهرة اصدرت قرارا نهاية العام الماضي بمنع اجراء كشوف العذرية في السجون.

وقد وصفت سميرة ابراهيم حكم المحكمة بالمهزلة، كما تقول احدى الجهات الحقوقية ان الحكم يبين الى أي مدى يفتقد القضاء العسكري الى الاستقلالية.