عاجل

مقتل 16 مدنيا أفغانيا على يد جندي أمريكي

تقرأ الآن:

مقتل 16 مدنيا أفغانيا على يد جندي أمريكي

حجم النص Aa Aa

ستة عشر مدنيا أفغانيا من بينهم تسعة أطفال قتلوا وآخرون جرحوا، بالقرب من قاعدة أمريكية جنوب أفغانستان، على يد جندي أمريكي خرج من قاعدته في قندهار وهاجم ثلاثة منازل مطلقا النار على ساكنيها، وقد ألقي القبض على الجندي بعيد الحادث.

وفي اتصال هاتفي أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن تعازيه لنظيره الأفغاني حميد كرزاي الذي وصف الهجوم بالريمة التي لا تغتفر، وأبدى أوباما التزام ادارته بالمحاسبة الكاملة للمسؤول عن حادث، يخشى أن يزيد من حدة الانقسام بين كابل وواشنطن، ويضعف اسس الثقة بين الأفغان ومنظمة حلف شمال الأطلسي.

أندرس فوغ راسموسن – الأمين العام لمظمة حلف شمال الأطلسي
“من الواضح أن مثل هذه الحوادث تقوض أسس ثقة الشعب الأفغاني في قوات التحالف. والثقة موجودة هناك، لأننا نقدم مساعدة الى الشعب الأفغاني الذي يتفهم أنه يحتاج الى جهودنا، بهدف خلق مستقبل أفضل. ولكن واضح جدا أن حرق نسخ من القرآن، وهذا النوع من الهجوم على المدنيين، يقوض أسس الثقة التي منحونا اياها، ومن المهم أن نستعيدها في أسرع وقت ممكن”.

وقدمت منظمة حلف شمال الأطلسي اعتذارها لسقوط القتلى، في الهجوم الذي جاء بعد أسابيع قليلة من واقعة حرق جنود أمريكيين نسخا من القرآن في قاعدة باغرام، ما أثار مشاعر معادية للأمريكيين واحتجاجات واسعة.