عاجل

ردود فعل أمريكية حول قتل الأطفال في قندهار

تقرأ الآن:

ردود فعل أمريكية حول قتل الأطفال في قندهار

حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الدفاع الامريكية ان الجندي المتهم بارتكاب المجزرة بحق ستة عشر مدنيا افغانيا معظمهم من الاطفال والنساء سيلاحق امام القضاء الامريكي، واستبعد البنتاغون مطالبة البرلمان الافغاني لواشنطن بمحاكمة العسكري بمحاكمة علنية امام الشعب الافغاني. وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اعربت عن صدمتها للمجزرة وقالت ان واشنطن ستقتص من المسؤولين. “حادثة كهذه يصعب تفسيرها، وبالتاكيد ستطرع المزيد من التساؤلات”. الجندي الذي يزعم بعض المسؤولين اصابته بصدمة دماغية جاء من قاعدة لويس-مكورد، بولاية واشنطن، وهي من اكبر القواعد العسكرية في الولايات المتحدة، المجزرة اثارت ردود فعل مختلفة. “لا استطبع تفهم اي شخص في هذا العالم يقول ان قتل ستة عشر او ثمانية عشر من المدنيين والاطفال هو شيء جيد، في كل العالم فما بالك ان كنت ترتدي العلم الامريكي وشعار الجيش الامريكي، بالمطلق هذا شيء غير مقبول”. في مقهى قرب القاعدة العسكرية لم يتفاجا مالك المقهى وهو جندي أمريكي سابق في العراق جورج غوزاليس من فعلة زميله في قندهار. “الاشياء التي تخرج من تلك القاعدة العسكرية في افغانستان، زيادة نسبة عمليات الانتحار في صفوف الجند، وارتفاع نسبة المصابين بالصدمات الدماغية، هذا لا يفاجأ”.