عاجل

جو مشحون بالغضب في غزة إثر القصف الإسرائيلي للقطاع

تقرأ الآن:

جو مشحون بالغضب في غزة إثر القصف الإسرائيلي للقطاع

حجم النص Aa Aa

غزة تعيش مجددا تحت وقع القصف الاسرائيلي. الهجمة الاسرائيلية الاكثر دموية منذ آب اغسطس 2011 والتي أدت إلى مقتل وجرح العشرات, تأتي بعد اطلاق ناشطين فلسطينيين في غزة لصاروخ استهدف مدينة اشكول جنوب اسرائيل دون أن يوقع ضحايا.

الوضع ازداد تدهورا في خان يونس الجمعة بعد اغتيال اسرائيل للامين العام للجان المقاومة الذي كانت تتهمه بالتحضير لهجمات ضد مواقع اسرائيلية في الايام المقبلة.

رد المقاومة الفلسطينية كان سريعا باطلاق اكثر من مئة وخمسين صاروخا على الاراضي الاسرائيلية وردت اسرائيل مجددا بقصف مكثف للقطاع.

القصف الاسرائيلي أدى الى مقتل عشرين فلسطينيا على الاقل معظمهم من المدنيين اضافة الى جرح اكثر من ثلاثين اخرين.

التوتر لايزال سيد الموقف منذرا بتصعيد محتمل من الجانبين في الايام المقبلة. فقد اعلنت إسرائيل انها ستواصل شن ما تسميه ضربات استباقية ضد الناشطين الفلسطينيين. جاء هذا على لسان رئيس الحكومة بينايمين نتنياهو الذي يضيف:” لدي سياسة واضحة وتعليماتي واضحة. سنضرب أي شخص يريد ضربنا أو يحاول أن يضر بامننا. ويضيف نتنياهو: الجيش الاسرائيلي يتعامل بصرامة مع هذه المنظمات الارهابية على حد قوله.

حركة الجهاد الاسلامي أكدت من جانبها أنها ستواصل عملياتها ضد الاهداف الاسرائيلية وانها لن تقبل باي وقف لاطلاق النار.

فيما أكدت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ العام 2006انها تحمل الاحتلال الاسرائيلي تداعيات جريمته كما جاء على لسان الناطق الرسمي باسمها. الا انها اكدت في الوقت نفسه انها تقوم بجهود مكثفة مع الجانب المصري لايقاف القصف الاسرائيلي على القطاع.

على الميدان لا تزال الاجواء مشحونة بالغضب مع تزايد الاصوات المطالبة بالرد وبقوة على الاعتداء الاسرائيلي رغم المحاولات المصرية للتوصل الى وقف لاطلاق النار بين الطرفين.