عاجل

في زيارة مفاجأة هي الاولى من نوعها إلى افغانستان منذ عام 2010 اكدت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ان القوات الدولية ستنسحب في موعدها المقرر عام 2014 مشيرة في الوقت ذاته إلى أن عمليات تدريب الافغان ومساعدتهم ستستمر بعد عملية الانسحاب.

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تقول:
“من المهم للشعب الافغاني ان لا نتركه عقب انسحاب القوات في 2014 فنحن سنستكمل عملية اعادة اعمار افغانستان فضلا عن عمليات التدريب وهي رسالة مهمة يجب ان تصل لهم”

ميركل التي زارت معسكرا للجنود الالمان المشاركين ضمن قوات الناتو في مدينة مزار الشريف شمال البلاد، أشارت إلى حدوث تقدم في عملية المصالحة السياسية بالبلاد.

زيارة المستشارة الالمانية تاتي بعد يوم واحد من مقتل 16 مدنيا افغانيا جلهم من الاطفال والمسنين رميا بالرصاص على يد جندي أمريكي.