عاجل

تقرأ الآن:

سخط شعبي في افغانستان إزاء ارتكاب مجزرة من قبل جندي امريكي


أفغانستان

سخط شعبي في افغانستان إزاء ارتكاب مجزرة من قبل جندي امريكي

وعد حلف شمال الاطلسي بالتحقيق بصورة شاملة وسريعة في المجزرة التي ارتكبها جندي امريكي ضد مدنيين افغان راح ضحيتها ستة عشر شخصا بينهم تسعة اطفال اضافة الى النساء وكبار السن في اقليم قندهار الاحد. واشنطن سارعت الى اتخاذ مسافة من القاتل ووصفت الجريمة بعمل فردي من جندي وحيد من بين تسعين الف جندي امريكي في افغانستان. “نحن نتعهد للافغان الكرام بالتزامنا السريع والشامل في التحقيق، والوقت القصير بين الحوادث التي شهدناها في الاسابيع الاخيرة هي عبء على أيساف وتشكل قلقا لها”. منظمة حقوق الانسان الافغانية قالت الاثنين ان قتل ستة عشر افغانيا مدنيا يعد جريمة وانتهاكا للقانون الدولي وطالبت بتحقيق العدالة للعائلات الثكلى. الجريمة ليست الاولى بل تضاف الى سلسلة جرائم جديدة ارتكبتها القوات الامريكية في سني غزوها لافغانستان. “هذه الاعمال تدمر كل جهود الاستقرار في افغانستان، كما انها تؤمن وتدفع بالمزيد من الاسباب في يدي المسلحين لاستثارة الافغان ضد حكومتهم وضد الشركاء الدوليين”.
الحوادث الاخيرة التي ارتكبها جنود امريكيون من حرق نسخ من القرآن الكريم والتبول على جثث الافغان وقتل الاطفال والنساء كلها تعبر عن غضب وتململ الافغان من الوجود الامريكي في بلادهم، وتؤثر سلبا على محاولات ادراة اوباما التفاوض حول بقاء طويل الامد تحت درائع عدم انزلاق البلاد الى الفوضى.