عاجل

احتجاجات عارمة في جلال أباد معادية للولايات المتحدة الأمريكية عقب مقتل 16 مدنيا في قندهار

تقرأ الآن:

احتجاجات عارمة في جلال أباد معادية للولايات المتحدة الأمريكية عقب مقتل 16 مدنيا في قندهار

حجم النص Aa Aa

قتل جندي أفغاني وأصيب ثلاثة آخرون بعدما نفذ مسلحو طالبان هجوما على وفد حكومي أفغاني يزور إحدى قرى اقليم قندهار جنوبي أفغانستان للتحقيق في مقتل 16مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء على يد جندي أمريكي قرب قندهار.

المجزرة أثارت غضب أفغانستان التي طالب برلمانها الولايات المتحدة بمقاضاة الجندي الأمريكي مرتكب الجريمة .

واحتجاجا على هذا الحادث الذي اعتذرت عنه الولايات المتحدة تظاهر المئات في جلال أباد شرقي البلاد ورفع المتظاهرون لافتات معادية للولايات المتحدة والرئيس الأمريكي باراك أوباما.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعهد بأن القوات الدولية لن تتسرع في الخروج من أفغانستان عقب حادث قندهار.

وقال أوباما :“نحن نحزن على مقتل الأبرياء.قتل المدنيين الأبرياء أمر شائن وأمر غير مقبول تماما انها ليست من شيم دولتنا ولا تمثل قوتنا العسكرية ولهذه الأسباب طلبت من وزارة الدفاع التأكد من أننا لن ندخر جهدا في إجراء تحقيق كامل حول الحادث.”

الواقعة بين البلدين تعيد الى الأذهان موجة الاحتجاجات الدامية التي أثارتها قضية احراق جنود أمريكيين للقران الكريم في قاعدة باغرام الأمريكية شمال كابول منذ أسابيع.