عاجل

تقرأ الآن:

بلجيكا: صدمة وإستنكار في هيفرلي


بلجيكا

بلجيكا: صدمة وإستنكار في هيفرلي

“ما من كلام يعبر عن حالة الالم التي يعاني منها الآباء أو الأسر“، كلمات أعلنها يوم الاربعاء رئيس الوزراء البلجيكي، ايليو دي ريبو، في مؤتمر صحافي بسيون، بالقرب من مكان الحادث الذي توفي فيه ليلة الثلاثاء 28 شخصاً بينهم 22 طفلاً. رئيس الوزراء كلماته تحاكي كلمات معظم الاهل في مختلف مدن بلجيكا.

“أمر فظيع، وأنا عاجزة عن الكلام. ماذا أقول .. أحاول أن أضع نفسي مكان هؤلاء الآباء الذين جاءوا لرؤية أبنائهم بعد رحلة تزلج دامت اسبوعا. لا يمكننا تخيل أنفسنا مكانهم “.

“ الأمر مخيف، ليس لدي ما اقوله…قد يكون…اضع نفسي مكان الآباء الذين كان من المقرر أن يروا أبناءهم هذا الصباح، أو سيرونهم بعد أسبوع من رحلة التزلج ….لا يمكننا تصور الأمر”.

السلطات البلجيكية أعلنت أنها ستنقل العائلات إلى سويسرا، غير أن المسؤولين في بروكسل أبدوا امتعاضهم من أسلوب التعاطي السويسري.

لويس تاباك عمدة لوفان

“ لدينا إنطباع بأن الإتصالات لا تعمل بشكل جيد، إذاً لطلب رقم هاتف ما في سويسرا
والإتصال، لأننا نملك صور أطفال ويمكننا التعرف عليهم لدينا إنطباع أنّ السويسريين قطعوا عناّ المعلومات، لأنّ المكالمات تهاطلت عليهم”.

“ الشيء الأصعب هنا في هيفرلي هو الشك بخصوص أطفال المدرسة الثمانية الذين لم يتم التعرف عليهم. فريق طبي ونفسي سيرافق الأولياء الذين تنقلوا إلى سويسرا،
تقول موفدة يورونيوز إلى هيفرلي أودري تيلف.