عاجل

الدعم البريطاني للولايات المتحدة بشأن تعاطيها مع الملفين الأفغاني والايراني، محور زيارة تستغرق ثلاثة أيام، لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون الى واشنطن.وتعبيرا عما تعتبره الولايات المتحدة علاقة خاصة مع بريطانيا، حضر كاميرون مباراة لكرة السلة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في ولاية أوهايو شمال البلاد. وتسبق هذه الدعوة لقاء المسؤولين في البيت الأبيض، حيث ينتظر أن يبحثا ملفات دولية مثل نقل المسؤولية من الحلف الأطلسي الى القوات الأفغانية.من جانب آخر انضمت عقيلة الرئيس الأمريكي “ميشال أوباما” الى “سامانتا كامرون” زوجة رئيس الوزراء البريطاني، لحضور منافسات أولمبية مصغرة في واشنطن، وذلك قبيل أشهر من انطلاق الالعاب الاولمبية التي ستجري في لندن، حيث ستقود السيدة الأولى ميشيل اوباما وفد بلادها إلى هناك.