عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات في تركيا على اسقاط قضية ضد خمسة أشخاص متهمين في حادث حريق فندق العام 1993


تركيا

احتجاجات في تركيا على اسقاط قضية ضد خمسة أشخاص متهمين في حادث حريق فندق العام 1993

مظاهرات عارمة في تركيا عقب اسقاط قضية ضد خمسة أشخاص متهمين بقتل 37 شخصا من بينهم كتاب وليبراليون في حريق بفندق اضرمه متشددون اسلاميون العام 1993.
الشرطة التركية استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المحتجين الذين رفضوا الحكم الذي أصدرته محكمة أنقرة والقاضي باسقاط الحكم بالتقادم نظرا لمرور أكثر من 15 عاما على وقوعها. كمال قليجدار أوغلو زعيم حزب المعارضة الرئيسي عبر أمام نواب الحزب بالبرلمان التركي:“بعض القتلة تزوجوا وقاموا بأداء خدمتهم العسكرية والحقوا اطفالهم بالمدارس .من العار أن المجرمين ليسوا وراء القضبان واذا تم اغلاق القضية بالتقادم فهو أمر غير مقبول هذا القرار يؤثر على صورة تركيا البلاد الحر الذي يطبق قانون حقوق الانسان.” مذبحة مدينة سبسطية وقعت في يوليو تموز العام 1993 بعدما اندلعت أعمال الشغب بسبب تواجد الكاتب الليبرالي التركي عزيز نيسين الذي ترجم رواية (ايات شيطانية) للكاتب سلمان رشدي في فندق ماديماك لكنه نجا من الحريق الذي راح ضحيته العديد من الكتاب والشعراء اضافة الى اصابة 60 شخصا.كما قتل أكثر من 17 شخصا اخرين في أعمال شغب في اسطنبول احتجاجا على الحادث.