عاجل

وسط أجواء مؤثرة يملؤها حزن شديد، أقيمت الصلوات الكنسية في منطقة “لوفان” السويسرية، ترحما على مقتل ثمانية وعشرين شخصا من بينهم ااثنان وعشرون طفلا، اثر حادث سير مريع تعرضت له الحافلة التي كانت تقلهم في “كانتون فالي” جنوب البلاد باتجاه “سيون“، حين انحرفت الحافلة عن مسارها لسبب لم يعرف بعد، وصدمت حافة نفق يقع بين المخرجين الشرقي والغربي ل“سيير”.

وكانت الحافلة تقل تلاميذ باتجاه بلجيكا، بعد أن قضوا عطلة للتزلج جنوب سويسرا.

الأسى العميق يملأ نفوس عائلات الضحايا وعائلاتهم وهم يحاولون تجاوز المحنة بصمت.

موفدة يورو نيوز في لوفان “أودري تيلف” تقول:
“خلال المراسم فقد قس المدرسة لبعض الوقت صوته، ولم يجد الكلمات التي تعبر عن درجة الحزن التي سادت الكنيسة. وبالنسبة لجميع الحاضرين من موظفي المدرسة وبقية التلاميذ وغيرهم فان اجتماعهم هنا هو بداية، لتقبل ما يصعب تحمله”.