عاجل

تقرأ الآن:

سكان هيفرلي ولوميل البلجيكيتين يعزون في ضحايا حادث الحافلة


بلجيكا

سكان هيفرلي ولوميل البلجيكيتين يعزون في ضحايا حادث الحافلة

صور ضحايا الحادث المروع الذي وقع في سويسرا سرعان ما وجدت مكانها في ارجاء بلدة لوميل البلجيكية التي ضمت إحدى المدرستين اللتين نظما الرحلة المشؤومة.

سكان البلدة الواقعة على الحدود مع هولندا، تسابقوا لوضع باقات الازهار والشموع على ارواح ضحايا الحادث بالقرب من المدرسة.

بعض اولياء امور التلاميذ عبروا عن مخاوفهم من ارسال اطفالهم في رحلات بعد الان.

مواطنة بلجيكية في لوميل تقول:
“رد فعلي الوحيد أنني لن ارسل اطفالي في رحلة كهذه. اعلم أنه قد يكون رد فعل غير سليم. لكنهم عليك الحفاظ على سلامة الاطفال”

أحد التلاميذ في بلدة لوميل البلجيكية يقول:
“رأيت شرطيين وقد اغرورقت عينهما بالدموع. واعتقد ان اللحظة صعبة على الجميع فاليوم لن يكون يوما مثاليا”

مشاعر الحزن كانت حاضرة ايضا وبقوة في مدينة هيفرلي البلجيكية حيث يوجد ضحايا المدرسة الثانية المشاركة في الرحلة.

اولياء امور التلاميذ حضروا مع ابنائهم امام المدرسة لتقديم واجب العزاء ولتذكر من راحوا من الاطفال.