عاجل

بعد معارك طاحنة شهدتها مدينة ادلب شمال غرب سوريا بين الجيش السوري النظامي وعناصر الجيش الحر، تمكنت أخيراً قوات النظام من بسط سيطرتها بالكامل على المدينة.

و حسب المرصد السوري لحقوق الانسان فقد واصلت قوات النظام حملة الدهم والاعتقالات في المدينة بحثاً عن عناصر الجيش السوري الحر.

في الوقت الذي أفادت فيه مصادر تركية عن اختفاء صحافيين تركيين في مدينة أدلب منذ عدة ايام ولم يعرف بعد مصير هذين الصحافيين.

سياسياً ردت دمشق رسمياً على مقترحات الموفد الدولي كوفي عنان بينما أعلنت الأمم المتحدة أن عنان مازال ينتظر المزيد من الاجابات على اسئلته ومقترحاته التي قدمها للحكومة السورية من اجل إنهاء الصراع الدموي في البلاد.

من جانبه انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الرئيس السوري بشار الأسد بسبب ما اسماه التأخير الكبير في تطبيق الاصلاحات ما يعتبر تحولاً نوعياً في الخطاب الروسي تجاه الأزمة السورية.