عاجل

تقرأ الآن:

عام على الثورة السورية.. وما يزال الجرح نازفا


سوريا

عام على الثورة السورية.. وما يزال الجرح نازفا

دخلت الثورة السورية عامها الثاني لتكون بذلك اطول الثورات في الدول التي عصفت بها ريح التغيير، لا حل في الافق القريب كما يبدو، وتيرة العنف تتصاعد ويتجاوز عدد القتلى الخميس اكثر من سبعين شخصا في مناطق مختلفة، ما يسمى بالجيش السوري الحر صعد من هجماته وفجر دبابة للجيش السوري ادلب شمال سوريا، في درعا وبلداتها وحمص واحيائها وحماة وادلب وريفي حلب ودمشق فاصوات الرصاص والقذائف لا يزال يطغى على صوت الدبلوماسية. مع التصعيد العسكري في ادلب القريبة من تركيا تدرس انقرة انشاء منطقة عازلة داخل سوريا لوقف التدفق الهائل للاجئين السوريين الى اراضيها، بعد ان تحدثت المصادر الرسمية عن دخول الف لاجىء الخميس ليضافوا الى نحو خمسة عشر الفا وفق الخارجية التركية منذ عام على الثورة. كما ذكرت الامم المتحدة ان عدد اللاجئين السوريين الذي فروا الى الاراضي اللبنانية تجاوزوا الخمسة آلاف وستمئة شخص، فضلا عن الازمة الانسانية التي تعيشها المدن والبلدات الخاضعة لحصار الجيش السوري.