عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرات مناهضة لواشنطن في أفغانستان ووزير الدفاع الأميركي في كابول


أفغانستان

مظاهرات مناهضة لواشنطن في أفغانستان ووزير الدفاع الأميركي في كابول

أكثر من ألف شخص تظاهروا الخميس في قلعة عاصمة ولاية زابل والمجاورة لولاية قندهار جنوب افغانستان تنديدا بالمجزرة التي نفذها جندي أميركي الأحد وراح ضحيتها
ستة عشر مدنيا بينهم تسعة أطفال.

وقد انطلقت التظاهرة بعيد ساعات قليلة على إعلان الولايات المتحدة نقل الجندي الذي قتل المدنيين إلى خارج افغانستان. المتظاهرون طالبوا بمحاكمة الجندي المذنب علناً في أفغانستان.

“ الأميركي الذي قتل ستة عشر شخصاً من الأبرياء من دون أي سبب يجب أن يُحاكم
هنا في بلدنا، لدينا حكومة، ومحكمة ونظام قضائي في بلدنا، يجب أن تؤخذ هذه القضية على محمل الجد ويجب أن تنفذ العقوبة بحقه في مكان عام وهذا سيكون بمثابة درس للأميركيين وغيرهم من الأجانب المتواجدين في أفغانستان مستقبلا”.

وهذه ثاني تظاهرة في البلاد منذ وقوع المجزرة وتأتي في اليوم الثاني من زيارة وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إلى أفغانستان، في جولة يعتزم خلالها التأكيد على موقف الرئيس باراك أوباما، الذي وعد فور وقوع المجزرة بإجراء تحقيق معمق. وتـتزامن زيارة بانيتا مع جدل متزايد في واشنطن حول مسار الحرب المستمرة منذ حوالي عشر سنوات حيث يدعو بعض المشككين داخل البيت الأبيض وخارجه لتسريع سحب القوات.