عاجل

تقرأ الآن:

الولايات المتحد تؤكد مواصلة مهمتها العسكرية في أفغانستان دون تغيير


أفغانستان

الولايات المتحد تؤكد مواصلة مهمتها العسكرية في أفغانستان دون تغيير

الجندي الامريكي المتهم بقتل ستة عشر مدنيا أفغانيا جنوب البلاد يوم الأحد الماضي، نقل خارج أفغانستان بحسب البنتاغون. تزامن ذلك مع زيارة وزير الدفاع الأمريكي “ليون بانيتا” الى هلمند، حيث أعرب عن القلق العميق الناجم عن قتل مدنيين وحرق نسخ للقرآن الكريم، وأكد أن ما حدث لن يثني الولايات المتحدة عن مواصلة مهمتها في أفغانستان. الموقف ذاته أكده الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون في واشنطن، قائلا إن الجدول الزمني الخاص بسحب تسعين ألف جندي أمريكي من أفغانستان لن يتغير. باراك أوباما – الرئيس الأمريكي
“خلال قمة منظمة حلف شمال الأطلسي في شيكاغو سنحدد المرحلة الانتقالية المقبلة. ويتضمن ذلك تغيير دورنا الى داعم للأفغان السنة المقبلة في ألفين وثلاثة عشر حتى يتحملوا المسؤولية الكاملة للأمن في العام الموالي. اننا سنتم هذه المهمة وسننفذها بمسؤولية وسيبقي النيتو على التزامه، وبذلك لن تكون أفغانستان ملاذا آمنا للقاعدة فتهاجم بلداننا”. ويشهد الوضع توترا في أفغانستان على خلفية مقتل المدنيين، إذ قتل تسعة أشخاص في أعقاب انفجار دراجة مفخخة في قندهار، وانفجار عبوة ناسفة في هلمند التي شهدت أول مظاهرات احتجاجية قبل يوم من زيارة وزير الدفاع الأمريكي، شارك في تلك المظاهرات ألفا متظاهر، مطالبين الرئيس الأفغاني حامد كرزاي برفض الحلف الاستراتيجي الذي يسمح ببقاء مستشارين أمريكيين وربما قوات خاصة في أفغانستان، بعد انسحاب قوات النيتو في نهاية عام ألفين وأربعة عشر.