عاجل

- أود معرفة إن كان قانون أكتا ACTA ، الإتفاق المتعدد الأطراف حول التزوير/ وسرقة حقوق التأليف، إن كان سيمنع الطلاب من مشاطرة المعرفة فيما بينهم؟

جيريمي زيمرمان : La Quadrature du Net

“مشاركة المعرفة تشكل اليوم جزءا من الممارسات الثقافية، و الممارسات الإجتماعية، والسياسية التي تتيحها التقنيات الرقمية .

وبفضل الشبكة، يمكن مشاركة المعرفة. وهذا ما يسمح بنقل المعلومات بسرعة الضوء، والوصول الى الثقافة التي نحب ونشاركها مع الآخرين، وخلق أعمال جماعية ، على غرار ويكيبيديا، أو برامج الحاسوب التي توضع بمتناول الجميع .

واكتا، الإتفاق المتعدد الأطراف حول التزييف، سيكون له أثر جذري على طريقة رد فعل الفاعلين على الشبكة حول حقوق التأليف. اكتا ستدفع صناعيي الأنترنت، بما فيهم، الشركات التي توفر خدمة الإتصال، وأصحاب الخدمات، والمواقع الإجتماعية ، ومنصات العاب الفيديو، ومحركات البحث، وما الى ذلك، أكتا ستدفع كل هؤلاء الى التعاون مع أصحاب صناعة الترفيه، ليتمكنوا بطريقة خاصة ، وعبر العقود الموقعة بينهم، ما يعني دون العودة الى القضاء، بل عندما يطلب منهم أصحاب صناعة الترفيه، حجب، ومنع بعض المواد وتصنيفها، أو منع الوصول الى بعض المواد، وعلى هذه المؤسسات النزول عند رغبة هؤلاء .

إذن هذه مواربة للإلتفاف على السلطة القضائية ، وهذا من شأنه أن يمنع كل واحد منا من حق الدفاع عن نفسه في حال تعرضنا للإتهام بشكل غير محق، وعندما يتم اتخاذ تدابير تمنعنا من الوصول الى المضامين أو مشاركة هذه المضامين . هذا شكل حقيقي للعدالة الخاصة. التي تشكل تراجعاً، كون إحدى صفات الديمقراطية أنها توفر لنا محاكمة عادلة، أي حق الوصول الى قاض، والتمكن من الدفاع عن النفس، وحق نقض أي حكم. الخ. إذن أشكال الرقابة المخصخصة هذه المنصوص عليها في اكتا، سيكون لها تأثير على طريقة مشاركة المعارف بين الطلاب، والباحثين، والأفراد، وقد تضر بشكل جذري بوجه الشبكة كمجال حر، مجال نتشارك فيه جميعاً كملكية مشتركة” .

للحصول على المزيد من المعلومات وطرح اسئلتكم زوروا موقعنا على الشبكة . (euronews.com/u-talk).”