عاجل

تقرأ الآن:

حركة طالبان الأفغانية تعلق محادثاتها مع الأمريكيين


أفغانستان

حركة طالبان الأفغانية تعلق محادثاتها مع الأمريكيين

فيما أمر الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة، بالخروج من القرى في أفغانستان، مطالبا بنقل المسؤوليات الأمنية للقوات الأفغانية خلال العام المقبل، أعلنت أمس حركة طالبان الأفغانية تعليق محادثات بناء الثقة مع الأمريكيين، و التي تجريها الحركة مع المسؤوليين الأمريكيين بقطر.

و تأتي هذه التطورات لتلقي بظلالها على الزيارة التي يقوم بها وزير الدفاع الأمريكي، ليون بانيتا لأفغانستان، و التي تهدف إلى تخفيف حدة الغضب الذي أثاره حادث اطلاق النار على مدنيين أفغان، و حادث احراق المصاحف في قاعدة أمريكية في أفغانستان الشهر الماضي.

قرار كرزاي و إعلان طالبان جاءا بعد أربعة أيام من حادث اطلاق جندي أمريكي النار على مدنيين أفغان ما أدى إلى مقتل ستة عشر منهم.

مواطن أفغاني يقول: “ الأمريكيون ارتكبوا مثل هذه الفظائع المروعة بحق الأفغان، و إذا سمح لمن ارتكب هكذا فضائع بمغادرة أفغانستان فهذا سيكون له تأثير سلبي على الشعب الأفغاني. و نحن نحث حكومة كرزاي على إعادتهم إلى هنا للمثول أمام العدالة “

و أثارت المذبحة التي وقعت في إقليم قندهار الأحد المنصرم تساؤلات حول الإستراتيجية الغربية في أفغانستان، وكثفت من الدعوات إلى انسحاب قوات حلف الأطلسي من أفغانستان، و المقرر خلال العام 2014، فيما قالت واشنطن إنها مازالت ملتزمة بدعم عملية المصالحة في أفغانستان رغم إعلان طالبان.