عاجل

دعا أمس أكبر إتحادين نقابيين في إسبانيا لإضراب عام يوم التاسع و العشرين من الشهر الجاري، متهمين الحكومة المحافظة لرئيس الوزراء، ماريانيو راخوي بمحاولة “تدمير الحقوق الاجتماعية”

الدعوة للإضراب جاءت عقب موافقة البرلمان الإسباني قبل أكثر من أسبوع على إصلاح سوق العمل، و الذي من شأنه أن يجعل فصل العاملين أقل تكلفة على الشركات.