عاجل

مئات من السوريين فروا إلى منطقة انطاكيا الحدودية مع تركيا ليسكنوا في مخيمات بنتها لهم السلطات التركية بالتعاون مع بعض المنظمات غير الحكومية. المخيمات مجهزة بجامع ومدرسة حيث يقوم الاساتذة والمعلمات بالطلب من الأطفال أن يقوموا برسوم لوطنهم سوريا من وحي الاحداث التي تشهدها بلادهم.
عدد اللاجئين في هذه المخيمات يقدر بحوالي الالف وتسعمائة وخمسين مسجلين لدى السلطات التركية.