عاجل

عاجل

بلجيكا تعيش صدمة حقيقية وتستعد لتشييع جثامين ضحايا الحافلة المدرسية

تقرأ الآن:

بلجيكا تعيش صدمة حقيقية وتستعد لتشييع جثامين ضحايا الحافلة المدرسية

حجم النص Aa Aa

بلجيكا تعيش صدمة حقيقية بعد كارثة اصطدام حافلة مدرسية بلجيكية فى سويسرا، وتستعد لتشييع جثامين الضحايا الثمانية والعشرين. 22طفلا بينهم 7 هولنديين و6 راشدين من مدرسة واحدة.

وسيقام حفل تأبين الأربعاء المقبل في لوميل.على أن يوارى الأطفال السبعة المنحدرين من مدينة هيفيرلي قرب لوفان الثرى في مراسم سيحضرها الملك البلجيكي بمعية مسؤولين حكوميين.

كما سيتم دفن مدرس والمساعدة من مدرسة سانت لومبيرتيوس في أجواء خاصة.

الصحف الهولندية والبلجيكية الصادرة اليوم أعلنت بدورها الحداد الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام، وخصصت الصفحات الأولى لخبر وصور التوابيث البيضاء لدى وصولها الى قاعدة عسكرية بالقرب من بروكسل وعنونت بلجيكا تعيش صدمة حقيقية وبلجيكا وهولندا في حداد.

كما توضح هذه السيدة في لوميل لقد تأثرنا جميعا لوميل مدينة صغيرة جدا نحن نعرف بعضنا البعض والجميع يعرف العائلات التي فقدت صغارها في حادث الحافلة.”

في لوميل وبعد الاستقبال الرسمي سيتم دفن الضحايا السبعة عشر في أجواء خاصة وعائلية.

ويلي بيكرس متطوع في الصليب الأحمر:“رايموند تايونيس المدرس كان صديقا لي لقد عملنا معا لمدة سنوات طوال هنا في لوميل لصالح الصليب الأحمر.”

وتم ترحيل 15 طفلا مصابا من سويسرا،الى مستشفى في لوفان.فيما لاتزال ثلاث فتيات في وضعية حرجة في مستشفى لوزان.

في انتظار التأكد النهائي من عملية الفحص حول أسباب وقوع الحادث المروع الذي وقع الثلاثاء المنصرم.