عاجل

تقرأ الآن:

مصر:الكنيسة الأرثوذكسية تعلن الحداد على وفاة البابا شنودة الثالث


مصر

مصر:الكنيسة الأرثوذكسية تعلن الحداد على وفاة البابا شنودة الثالث

لم يترك كرسيه حتى وافته المنية يوم السبت في القاهرة البابا شنودة الثالث بابا الكنيسة القبطية انتقل الى رحمة الله تاركا وراءه طائفة قلقة ازاء تصاعد الصراع الديني في مصر في فترة مابعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك.

بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، توفي بورم في الرئتين بعد معاناة طويلة مع المرض لم ينفع معه علاج.

الكنيسة الأرثوذكسية أعلنت الحداد على وفاة شنودة الثالث،وتقاطر الالاف الأقباط والمسلمين على المقر الباباوي وهم في حالة انهيار وبكاء غير مصدقين نبأ الوفاة.

وفاة البابا شنودة قوبلت بردود فعل واسعة عبر خلالها رجال دين مسلمون بينهم شيخ الأزهر أحمد الطيب عن الحزن لوفاته.وستقام صلاة على روح البابا الثلاثاء المقبل بمقر الكاثدرائية في منطقة العباسية بالقاهرة.

البابا شنودة الثالث عاصر طول فترة حكم السادات وبعدها حوالي 30 عاما في فترة حكم مبارك وعاش فترة حكم المجلس الأعلى للقوات المسلحة.فرض نفسه على الساحة الاسلامية بسبب مواقفه المعارضة لتطبيع العلاقات بين المصريين والاسرائيليين.

ولد البابا الراحل نظير جيد روفائيل المعروف بـ”شنودة الثالث” في الثالث من أغسطس العام 1923، لأسرة تنتمي إلى محافظة أسيوط بصعيد مصر، وهو البابا رقم 117، وكان أول أسقف للتعليم المسيحي قبل أن يصبح البابا، فيما كان رابع أسقف أو مطران يتولى البابوية بعد الراحل يوحنا التاسع عشر ما بين العام1928و1942، ومكاريوس الثالث مابين العام1942و1944، ويوساب الثاني مابين العام 1946و1956.