عاجل

اليونانيون يبتكرون وسائل خاصة بهم لمواجهة أزمة الديون الخانقة التي تمر بها بلادهم …فمع استمرار ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة بدأت “حركة البطاطا“، تجد رواجا في المجتمع اليوناني، وتهدف هذه الحركة الى ازاحة الوسطاء التجاريين، حتى تصل المنتجات إلى المستهلكين بأسعار مقبولة. الفكرة لقيت إقبالا منقطع النظير في بلدة بيلوبونيز شمال اليونان. تقول احدى المواطنات:“نحن لا نمكلك اموالا كافية فالكل يريد ترشيد نفقاته، انها مبادرة جيدة من اهالي البلدة.” فيما يضيف هذا الفلاح: “نحن نقوم بهذا لأول مرة لقد واجهنا بعض المشاكل في مستوى التنظيم لكن نجحنا في تقديم المساعدة الى ثلاثة آلاف شخص.” الحركة انشأها ناشطون من المجتمع المدني وساهم في نجاحها الفلاحون. “حركة البطاطا” لا تهدف الى اقصاء الوسطاء مثلما يقول الناشطون، فالمحلات التجارية الكبرى لا تستغني عن خدماتهم ولكنها تسعى الى الضغط عليهم لتخفيض الأسعار.