عاجل

تقرأ الآن:

رمي الاسماك النافقة في مياه البحار و المحيطات موضع مناقشات في بروكسل


أوروبا

رمي الاسماك النافقة في مياه البحار و المحيطات موضع مناقشات في بروكسل

للصيادين الاوروبيين قواعد تحصر صيدهم بنوع معين من السمك أو تحدد لهم كمية إجمالية من الصيد وعادة ما يتم إلقاء الأسماك غير المشمولة بنظام الحصص في البحر مما ادى الى موجة احتجاجات فكان اجتماع لوزراء الزراعة و الصيد في الاتحاد الاوروبي و اقتراح اقتراحا يحظر مرة جديدة على الصيادين إلقاء صيدهم في البحر و يطلب منهم الالتزام بالحصص المحددة.

الاسماك التي يعاد رميها في البحار تقدر بمليون طن سنويا

الناشط البيئي هيوغ فيرنلاي الذي يترأس حملة لمكافحة شح الثروة السمكية صرح ليورونيوز ان: “ هنالك مخاوف من ان يؤدي رفع الحظر الى انخفاض اسعار مبيع السمك على المدى الطويل فمن الافضل ان ترفع نسب الصيد المسموح بها فلا يرمي الصيادون بعد ذلك الا القليل من الاسماك”

وزراء الزراعة في الاتحاد الاوروبي توافقوا على تنظيم اسس صيد الاسماك داخل المياه الاقليمية الاوروبية او خارجها و كانت منظمة غرين بيس قد عارضت الصيد السمكي الاوروبي خاصة في المياه الاقليمية الافريقية.