عاجل

عاجل

"كوني ألفان واثنا عشر" يثير ردود فعل سلبية

تقرأ الآن:

"كوني ألفان واثنا عشر" يثير ردود فعل سلبية

حجم النص Aa Aa

عشرات الملايين من الاشخاص حول العالم شاهدوا الفيديو الذي نشره الامريكي جيسون راسل ويحمل اسم “كوني الفان واثنا عشر” للتعريف بجوزيف كوني قائد ما يسمى بجيش الرب في اوغندا المطلوب للعدالة، الفيديو يثير العديد من ردود الفعل في الولايات المتحدة واوغندا على السواء، محللون يرون ان الفيديو يشجع على التدخل العسكري في الوقت الذي يجب ان تتوفر عوامل عديدة لحل الازمة، كما انه يتعامل مع الافارقة كما لو انهم جسم بحاجة الى انقاذ”.

“اعتقد ان الرسالة الشاملة للفيديو، تقول ان الشباب الامريكي هو من بيده فقط تغيير وجه التاريخ، واعتقد انها تكشف الفهم النقدي والهام من ان المصير بالقرن الحادي والعشرين للافارقة وللناس حول العالم، يجب ان يقرر بيدهم”.

في اوغندا توقفت منظمة غير حكومية عن بث الشريط لانه اثار غضب السكان وخصوصا ضحايا جيش الرب بزعامة كوني، كما ان رئيس الحكومة في كمبالا قال ان فيديو كوني الفين واثني عشر، رسم صورة خاطئة حول اوغندا في هذا الايام.

“تقديم اوغندا في هذا الفيديو يعطي صورة غير مكتملة، عندما تشاهده وتسمع ما يقولونه، يخيل اليك كما لو ان كوني ما يزال في اوغندا، وان اوغندا تعيش في صراع، وبالطبع كلنا يعلم ان هذا غير صحيح”.

ويتهم جوزيف كوني المطلوب لمحكمة الجزاء الدولية باختطاف الاطفال وتجنيدهم واجبارهم على المشاركة في قتل ذويهم ، كما يتهم بالقيام بعمليات اغتصاب وتعذيب.