عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا تعيش الصدمة بعد حادث المدرسة اليهودية في تولوز


فرنسا

فرنسا تعيش الصدمة بعد حادث المدرسة اليهودية في تولوز

الصحف الفرنسية صدرت الثلاثاء بعناوين تقول ان حادث تولوز سبب الصدمة لفرنسا كلها، وان البلاد تواجه الارهاب، في اشارة الى مقتل حاخام يهودي وابنيه وطفلة ثالثة في مدرسة يهودية بمدينة تولوز جنوب غرب فرنسا، دفع بالدولة لتجنيد كل اجهزتها الامنية لمطاردة مرتكب الجريمة وهو كما يبدو المشتبه الرئيس ايضا في حادث مقتل ثلاثة جنود فرنسيين، اثنان من اصول مسلمة الاسبوع الماضي في تولوز ايضا.

وفي منطقة ماريه الحي اليهودي بالعاصمة باريس شوهدت سيارت الشرطة خارج احدى المدارس لحمايتها، ونكسوا العلم عند مدخل المدرسة. وتبحث الشرطة امكانية ان القاتل راكب الدراجة النارية من نوع ياماها يمكن ان يكون واحدا من ثلاثة جنود فصلوا من الجيش في الفين وثمانية لنشاطاتهم المؤيدة للنازيين الجدد.

“هذه المعلومات طرحت وتثير الاهتمام والانتباه، كاميرا فيديو صغيرة علقت في حزام في صدر القاتل، شهود عيان قالوا انهم رأوا المشتبه به ومعه الكاميرا”.

الشرطة الفرنسية تجوب مدينة تولوز ومناطق اخرى في جنوب غرب البلاد بحثا عن القاتل، الجريمة دفعت بالرئيس نيكولاي ساركوزي لوضع المنطقة تحت حالة التاهب القصوى.