عاجل

تقرأ الآن:

بلجيكا تودع ابناءها الذين قتلوا في حادث الحافلة المدرسية في سويسرا


بلجيكا

بلجيكا تودع ابناءها الذين قتلوا في حادث الحافلة المدرسية في سويسرا

بلجيكا تودع ابناءها الذين لقوا حتفهم الأسبوع الماضي في حادث اصطدام حافلة مدرسية في سويسرا.الحادث خلف ثمانية وعشرين قتيلا بينهم اثنان وعشرون طفلا.وقد تمت البارحة مراسم دفن احدى المرافقات للتلاميذ الذين ذهبوا في رحلة مدرسية للتزلج في سويسرا لكنهم عادوا الى بلادهم جثثا هامدة.اما اليوم فسيتم دفن خمسة عشر تلميذا من بلدة لوميل رفقة مدرسهم..مراسم الدفن سيحضرها ملك بلجيكا البير الثاني وزوجته اضافة الى وفود هولندية وسويسرية. يقول وزير الخارجية السويسري:“بالنسبة إلينا، من المهم أن نكون حاضرين هنا لنشهد على هذا التضامن الكبير بين السكان، فالحادث مس مشاعرهم جميعا علاوة على مشاعر المسؤولين. والشعب السويسري يؤازر الشعب البلجيكي في محنته هذه.”
اسباب الحادث الذي هز بلجيكا، لم تحدد بعد اذ لا يزال التحقيق جاريا لمعرفة كيفية انحراف الحافلة المدرسية، فجأة عن مسارها واصطدامها بجدار نفق في جبال الألب السويسرية، فقد استبعد المحققون امكانية تناول السائق للكحول أو إصابته بأزمة صحية و ذلك بعد بعد تشريح جثته .