عاجل

يحتفل الإيرانيون بالسنة الإيرانية الجديدة و المعروفة باسم نوروز والتي تعني الانتقال من الشتاء إلى الربيع حيث تبدأ عادة في منتصف آذار/ مارس من كل عام.

و بمناسبة هذا اليوم القى الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد كلمة وعد فيها باصلاح الاقتصاد الذي يعاني تحت وطأة العقوبات الغربية، بينما أكد المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي على قوة وعزيمة الشعب الايراني وصموده أمام الغرب مشيداً بالانجازات التي حققها الايرانيون في المجالات العلمية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية على حد قوله.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما استغل المناسبة لتوجيه كلمة إلى الشعب الايراني داعياً إلى المزيد من الحرية للايرانيين مستنكراً ممارسات النظام الايراني التي تقيد حرية التعبير وتبادل المعلومات.

الرئيس الأمريكي باراك اوباما يقول:
“إن الشعب الايراني ورث حضارة عظيمة و عريقة، كما الشعوب الأخرى، الشعب الايراني لديه الحق في التفكير والتعبير عن نفسه، والحكومة الايرانية تتحمل مسؤولية احترام هذه الحقوق، كما تقع عليها مسؤولية الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق ببرنامجها النووي. اسمحوا لي أن أقول مرة أخرى انه اذا كانت الحكومة الإيرانية تنتهج مساراً مسؤولاً، فسيكون موضع ترحيب من المجتمع الدولي، والشعب الإيراني سيكون لديه المزيد من الفرص لتحقيق الازدهار” .