عاجل

تقرأ الآن:

مارتن شولز:عملة اليورو وتوسيع الاتحاد الأروبي أهم انجازات أوربا.


العالم

مارتن شولز:عملة اليورو وتوسيع الاتحاد الأروبي أهم انجازات أوربا.

مارتن شولز برلماني أوربي , ينتمي الى الحزب الأشتراكي الديمقراطي ,تستضيفه قناة يورونيوز وهو حاليا يشغل منصب رئيس البرلمان الأروبي.
قناة يورونيوز:السيد رئيس البرلمان الأروبي ,مرحبا بكم فى قناة يورونيوز,سؤالي الأول : منذ سنتين و الحكومات الأروبية تعمل من أجل ايجاد حل للأزمة الأروبية .ألا تعتقدون بأن أوروبا أصبحت تمثل مشكلة حقيقية فى نظر الأروبيين ؟
مارتن شولز:” اننى لا أظن هذا فقط ,لكننىي أعتقد أيضا بأن هناك شكوكا, حول فعالية الاتحاد الأروبى ككل ,ففي المجلس الأروبي الذى يترأسه السيد رومبوي منذ سنتين ,نحن نقول اننا سنحاول حل جميع المشاكل ,ولكننا لا نستطيع حلها أو يتم تأخير البت في قراراتها أو تأجيلها , فبطبيعة الحال هذا يولد انعدام الثقة لدى المواطن الأروبى فى مجلس و البرلمان الاروبى .“ 
قناة يورونيوز:اذن ماالذي ينبغى فعله من أجل أن يستعيد المواطن الأروبي الثقة فى أوربا؟
مارتن شولز:“الأمر بسيط للغاية ,يجب علينا أن نعلم الأخرين بما نقوم به, كما يجب علينا تطبيق ما نقوله ,فمثلا في عام الفين و عشرة أكد المجلس الأروبى بعدم وجود أموال لمساعدة اليونان ,و لكن بعد ثلاثة أشهر ,قيل ان هناك أموالا لمساعدة اليونان ولكن بصفة مؤقتة فقط , بعد أشهر من هذا تم الاعلان بأن المساعدات ستقدم لليونان دون تعديل العقد و بعد مدة زمنية أخرى قيل ان المساعدات ستقدم لليونان لكن بتعديل العقد ,فى كل مرة نعلن عن حلول لكننا نغيرها في الأخير.”
 قناة يورونيوز:عدد الموطنين المشاركين فى الانتخابات الأروبية ينخفض بشكل مستمر ؟هل سيكون هناك تغيير ؟و كيف سيتم التغيير هنا؟
مارتن سولز:“انا واثق من أن هذا سيتغير,أنا لدي رأي مختلف عن الاشخاص الذين يعتقدون بأن نسبة المشاركة في الانتخابات القادمة ستنخفض مرة أخرى,لا, انني لا اعتقد ذلك,أولا لأن أروبا أصبحت محل نقاش من طرف جميع الأروبيين,فنحن نتحدث عن السياسةالأروبية فى نفس الوقت وفي جميع بلدان الاتحاد الأروبي, فنحن دائما نتحدث عن الأزمة الأروبية التي ولدت خوفا حقيقيا لدى شعوبنا ,على أية حال نحن هنا أمام جمهور أروبي حقيقي, ثانيا:سيتم انتخاب الرئيس المقبل للمفوضية الأروبية بوضع اعتبارات للانتخابات الاروبية ووفقا لمعاهدة لشبونة ,كما اننا نعتقد بأن يكون هناك تنافس بين الأحزاب الأروبية من أجل تقديم مرشحين لهم برامج  مهمة في خدمة أوربا.”
قناة يورونيوز: لنتحدث عن الرؤساء :لدينا رئيس للمجلس الأروبي ,و رئيس مجلس الاتحاد الأروبي ,وكما قد اسلفت الذكر لدينا أيضا رئيس المفوضية الأروبية,ألا تعتقدون بأن من الصعب على المواطن الأروبي التميز بين هذا و ذاك ومعرفة من هو المسؤول بالضبط عن مايجري فى أروبا؟
مارتن شولز:“نعم الحال كذلك,فالأمر غير مفهوم بالنسبة للكثيرين,لذلك نحن بحاجة للمزيد من الشفافية في هذه الأمور,هناك اقتراح تقدم به السيد فان رومبوي و السيد باروزو و يتمثل في دمج منصب رئيس المفوضية ومنصب رئيس المجلس الأروبي,و اعتقد بأن هذا أمر معقول لحد ما,وكما ذكرت من قبل, فرئيس المفوضية سيكون هنا بمثابة رئيس للحكومة في أروبا,و يكون منتخبا من طرف البرلمان الأروبي,كما ان من حق المواطنين معرفة من هو الرئيس هنا و أين تذهب أصواتهم ”
قناة يورونيوز:“حوالي ثمانين بالمئة من القوانين التي هي سارية المفعول في الدول الأروبية ,هي قوانين صادق عليها البرلمان الأروبي الذي يعتبر غيرمعروف لدى البعض من الأروبيين؟
مارتن شولز:” أنت محق في هذا ,فالتصور العام لللبرلمان الأروبى لا يتناسب و قدراتنا الحقيقية هنا,سأحاول شرح هذا:هناك جمهور وطني و لكنه ليس أروبيا و هو الذي يناقش الأمور السياسية بصفة مستمرة و لقد سبق لنا الحديث عن هذا,فمثلا القانون الذى يصادق عليه فى بروكسل ,هو قانون تم فيه النقاش في البرلمان الألماني من قبل,  فالمواطنون هنا يعتقدون بان القانون صدرمباشرة من بروكسل فهم يجهلون بأن القانون متواجد من قبل , لكن هذا يعتبر من مسؤولية رئيس البرلمان الأروبي ومن مسؤوليتي بأن يكون مانقوم به و جميع القوانين واضحة للجميع,اننى أعمل على ذلك.
قناة يورونيوز:قلتم أيضا بأنكم ستعززون دور البرلمان الأروبي كيف سيكون ذلك؟
مارتن شولز:“من خلال جعل النقاشات المثيرة للجدل واضحة للمواطنين ,بما فى ذلك القرارات المهمة التي يجب أن تكون شفافة هي الأخرى,سأعطيك مثالا عن فيكتور أوربان و حكومته في المجر,موضوع مثير للجدل طبعا,فأيا كان موقفكم من هذا الموضوع هنا ,فانه من الواضح بأنه سيحظى بنقاشات كثيرة فى مختلف البلدان الأروبية.”
هل لك أهداف أخرى كرئيس للبرلمان الأروبي؟وماذا تريد القيام به؟
مارتن شولز:“على مدى عامين ونصف أريد أن يكون البرلمان الأروبي في دائرة الضوء و أن يكون أكثر وضوحا للمواطن, سنقوم بهذا حتى وان استدعى الأمر التعاون مع مؤسسات أخرى, فبحكم تجربتي السياسية أعتقد بأن الناخبين و المهتمين بالشأن الأروبي  يفضلون النقاشات الواضحة و المثيرة للجدل”
قناة يورونيوز: 
لقد كنت عضوا فى البرلمان منذ سنة 1994 اذا نظرنا الى الوراء,ماهي انجازاتك الأكثر أهمية خلال السنوات القليلة الماضية؟
مارتن شولز:“اعتقد بأنه مشروع توسيع الاتجاد الأروبي بانضمام عشر دول للاتحاد الأروبي فى الفاتح من ماي لسنة الفين وأربعة,بدون ذكر مالطا و قبرص ودول وسط أروبا وأروبا الشرقية,لقد استطعنا التغلب على الانفصال الشكلي, فمنذ عشر سنوات في هذه القارة ونحن نتعايش ثقافيا و سياسيا , فالقارة الأروبية ملك لكل الأروبيين و هذا بمثابةانجاز تاريخي ,كما أنني أعتقد بأن اصدار العملة الموحدة كان لحماية أوربا لفترة زمنية طويلة من المنافسة القوية الأتية من مناطق أخرى فى العالم,فالدفاع عن نموذجنا الاجتماعي يكمن أيضا في عملة قوية,لذلك أعتقد بأن توسيع الاتحاد الأروبي وعملة اليورو,هما الانجازان المهمان فى تاريخ أروبا.“ 
قناة يورونيوز:وبخصوص الفشل ,ماهى الأشياء التي لم تنجز بعد؟
مارتن شولز:“ يجب أن يقتنع المواطنون بأن أوربا لا تنزع منهم شيئا, بل بالعكس أوربا تعطيهم الكثير.أنا سعيد لأنني اقتنعت لسنوات طويلة بفكرة أن تكون أوربا كنموذج الولايات المتحدة الامريكية,بمعنى ولايات متحدة أروبية,مؤخرا فقط فهمت بأن الهوية الوطنية و الهوية الجهوية مهمة جدا بالنسبة للمواطن,وهذا ليس عيبا على الاطلاق,الجنسيات المختلفة لمواطنينا هي ثروة أوربا,كما أن الثقافات المختلفة لمواطنينا هي ارث حقيقي للقارة الأروبية.”