عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا تأسف لرفض محكمة مكسيكية الافراج عن الشابة " فلورانس كاسي"


المكسيك

فرنسا تأسف لرفض محكمة مكسيكية الافراج عن الشابة " فلورانس كاسي"

عائلة الشابة الفرنسية “ فلورانس كاسي” المسجونة منذ ست سنوات في المكسيك، و المدانة بستين عاما سجنا في قضايا اختطاف، تعرب عن خيبة أملها بعيد رفض المحكمة العليا في المكسيك الأربعاء مقترح الإفراج عنها فورا، و ذلك على خلفية عدم إحترام الحقوق الأساسية للمتهمة أثناء عمليات التحقيق.
من جانبه أعرب محامي كاسي، البالغة من العمر ثمانية و ثلاثين عاما، عن مشاعر الغضب عقب صدور قرار المحكمة، قائلا: إن أربعة قضاة من المحكمة العليا في المكسيك أكدوا أن محاكمة هذه المرأة كانت مبتورة، و أن حقوقها انتهكت، كما أن الدلائل المقدمة ضدها كانت مزورة. فرنسا و على لسان وزير خارجيتها، آلان جوبيه أعربت أيضا عن الأسف “الشديد” لقرار المحكمة. و في هذا الصدد قال جوبيه: “ هناك نقطة مهمة جدا هي أن المحكمة العليا أقرت بأن فلورانس كاسي لم يكن لها محاكمة عادلة. و هذا أمر أساسي و يغذي أملنا “
هذا و من المقرر أن يجتمع القضاة الخمسة للمحكمة العليا في المكسيك لاحقا، لبحث المقترح مجددا، و الذي يتطلب موافقة الغالبية عليه حتى يصبح قرارا قضائيا. يذكر أن الشابة الفرنسية كانت قد اعتقلت في ديسمبر عام 2005 مع صديق لها تشتبه الشرطة المكسيكية في أنه يدير مجموعة إجرامية تورطت في عمليات اختطاف و جرائم آخرى.