عاجل

تقرأ الآن:

إضراب في البرتغال احتجاجا على خطة التقشف


البرتغال

إضراب في البرتغال احتجاجا على خطة التقشف

نظم عمال القطاع العام في البرتغال اضرابا مع انتصاف ليلة الخميس احتجاجا على خطة حكومية باقتطاع جزء من رواتبهم وخفض الرعاية الاجتماعية وزيادة الضرائب. الاضراب الذي يمتد لاربع وعشرين ساعة دعت اليه كبرى الاتحادات العمالية في البلاد، وسبب اغلاقا واسعا للخدمات العامة. الخطوة جاءت احتجاجا على الاجراءات التقشفية التي تبنتها الحكومة مقابل قروض دولية بقيمة ثمانية وسبعين مليار يورو. “الاضراب متعلق باجراءات الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي، كتخفيض علاوات عيد الميلاد والاجازات، والعاملون في القطاع العام كما العاملين في قطاع النقل العام يعانون من اقتطاع راتبين كل سنة”. المضربون منعوا حافلة لجمع القمامة من الوصول الى مركز معالجة النفايات واجبروا احداها على العودة كما ابدى عدد من رجال الاطفاء دعمهم للمضربين.
“هذا النضال يتضمن مسؤوليتين اثنتين، لاؤلئك الذين ينعمون بالحقوق والنضال من اجل المحافظة عليها، وآخر للمحافظة على هذه الحقوق لاجل الاجيال المقبلة”. الاضراب شل حركة القطارات ومترو الانفاق والموانئ ومعظم وسائل النقل العام في العاصمة لشبونة .