عاجل

قتل أكثر من أربعين شخصاً في أنحاء متفرقة من سوريا اثر استمرار العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش السوري النظامي في عدة مدن، في محاولة للقضاء على عناصر الجيش السوري الحر الذي تتزايد أعداده يوماً تلو آخر.و تجدد القصف على مدينة حمص إذ استهدفت مدفعية الجيش السوري عدداً من الاحياء التي يقطنها مدنيون ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى. و تجاهلت السلطات السورية نداءات المنظمات الانسانية بضرورة وقف القصف والسماح بدخول المساعدات الانسانية إلى المدن والأحياء المحاصرة.كما شهدت منطقة الخالدية عمليات عسكرية مكثفة للجيش السوري النظامي الذي يحاول تعقب العناصر المسلحة الذين يشنون هجمات نوعية ضد المراكز والحواجز الأمنية السورية.