عاجل

في أجواء من الحزن دفن اسرائيليون اليهود الأربعة الذين قتلوا في عملية اطلاق نار في مدينة تولوز الفرنسية.

مراسم تشييع جنازة ثلاثة أطفال وكهل، جميعهم يحملون الجنسية الفرنسية الاسرائيلية، جرت في أكبر مقابر مدينة القدس بمشاركة ألفي شخص تقريبا.

وحضر المراسم وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، الذي سافر الى تل أبيب على متن الطائرة نفسها التي نقلت الجثامين الأربعة.

وفي لقاء جوبيه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، أعرب المسؤول الفرنسي عن وقوف بلاده الى جانب اسرائيل، أما نتانياهو فدعا الى محاربة الدعاية ضد اسرائيل في كل مكان، وهي الدعاية التي تؤدي الى ارتكاب مثل هذه الجرائم على حد قوله، داعيا كذلك الى وقوف البلدين جنبا الى جنب.

وفيما كانت الاستعدادات للجنازة تشرف على الانتهاء أعلن وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان أن المشتبه به فرنسي من أصل جزائري، على ارتباط بتنظيم القاعدة.