عاجل

تقرأ الآن:

سراييفو :بين الماضي والحاضر؟


انسايدر

سراييفو :بين الماضي والحاضر؟

لعدة قرون، عاش المسلمون البوسنيون والكروات والصرب معا في سراييفو. ولكن قبل 20 عاما، عانت المدينة من حصار حولها إلى رمز ماساوي للحروب التي اندلعت بعد تفكك يوغوسلافيا. سراييفو التي كان يطلق عليها تسمية (قدس أوروبا) لأنها رمز لوحدة متعددة الثقافات والأعراق. المسلمون والكاثوليك والارثوذكس واليهود عاشوا معا وبسلام.
لكن في نيسان/ابريل عام 1992، حين إندلعت الحرب أصبحت رمزا لحروب مأساوية، بعد تفكك يوغوسلافيا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ضعف تمثيل الأقليات في الحياة السياسية الفرنسية

انسايدر

ضعف تمثيل الأقليات في الحياة السياسية الفرنسية