عاجل

تقرأ الآن:

حملة إسرائيلية عنوانها "إسرائيل تحب إيران " لتجنب الحرب بين البلدين


إسرائيل

حملة إسرائيلية عنوانها "إسرائيل تحب إيران " لتجنب الحرب بين البلدين

“ مرحبا، أنا روني، عمري واحد و أربعون عاما، أنا أب، و مصمم غرافيك “ إنه الإسرائيلي صاحب حملة “ إسرائيل تحب إيران “ التي اجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي و خاصة موقع “ الفايس بوك “ الشهير.

الحملة الإلكترونية بدأت منذ عدة أيام على يد الإسرائيليين روني إدري و زوجته داخل مدرسة صغيرة لتعليم الفنون، حيث عرض الزوجان صورا لهما ولأطفالهما على صفحة الفيس بوك، و كتبا تحتها “ أيها الإيرانيون لن نضربكم بالقنابل” و” نقول لا للحرب “

و دعا المشاركون في صفحة “إسرائيل تحب إيران” على موقع “الفايس بوك “ إلى تجنب الحرب بين البلدين و العمل على تقوية التفاهم المتبادل و التعايش السلمي و ذلك على عكس الأصوات المنادية بالحرب، و التي يطلقها الساسة في كل من تل أبيب و طهران.

و اكتسبت الصفحة شعبية سريعة حتى وصل عدد المعجبين بها إلى أكثر من ثلاثين ألف شخص قاموا بنشر الكثير من التعليقات الإيجابية، فيما يخص العلاقة بين الدولتين.

و ظهرت تعليقات إيرانية على الموقع رغم قيام السلطات الإيرانية بإغلاق الصفحة، حيث رد مواطن إيراني يعيش في إيران بالقول: “ الإيرانيون كذلك يحبون الإسرائيليين”