عاجل

تقرأ الآن:

تنافس حاد في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة السنغالية بين واد ومنافسه سال


السنغال

تنافس حاد في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة السنغالية بين واد ومنافسه سال

تفتح اليوم مكاتب الاقتراع في السنغال أبوابها لاجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي يتنافس عليها الرئيس المنتهية ولايته عبد الله واد ورئيس الوزراء السابق ماكي سال.

واد البالغ من العمر 86 عاما واثق من تحقيقه الفوز في هذه الجولة الحاسمة التي يسعى من خلالها لفترة ولاية ثالثة.

وأنهى حملته الانتخابية من خلال جولة استمرت لثمان ساعات عبر عدد من الأحياء في العاصمة دكار حيث كان على موعد مع أنصاره.

التصويت يأتي عقب جولة أولى متوترة أجريت في فبراير المنصرم حصل خلالها واد على 34.8 في المئة من إجمالي الأصوات مقابل 26.6 في المئة لمنافسه سال الذي أنهى حملته الانتخابية أمام الاف من أنصاره المحتشدين في حي ديامالاي، الواقع في ضواحي العاصمة متفاؤلا بشأن فوزه في الاقتراع.

وعقب قرار المحكمة الدستورية الذي سمح لواد بالترشح لولاية ثالثة، اندلعت احتجاجات في داكار.وقامت الشرطة بتفريق الحشود بواسطة الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، ووعدت المعارضة بجعل البلاد “غير قابلة للحكم” إذا فاز واد بالانتخابات مما قد يفتح فترة اضطراب في أكثر ديمقراطية استقراراً في غرب أفريقيا.