عاجل

حول الاحداث الراهنة في سوريا و تاثيرها على الوضع اللبناني تحدث ليورونيوز الرئيس السابق للجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الجميل

الرئيس اللبناني السابق أمين الجميل: كل الخراب و الدمار الذي صدرته سوريا الى لبنان و القتل و عدم الاستقرار الذي فرضته على اللبنانيين ، كل هذا الوضع الشاذ الذي صدرته سوريا الى لبنان خلال فترة الاحتلال و الهيمنة السورية ، تعيشه سوريا بالذات اليوم على ارضها اما بما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية ، من االمؤسف ان هكذا نظام لا يتأثر اذا شعبه جاع ام لم يجع . هكذا كان الاتحاد السوفياتي و كافة الديكتاتوريات، فهم عادة لا يسألون اذا الشعب جائع ام لا. لا يسألون عن راحة شعبهم ، و رفاهية الناس هي آخر ما يهتمون له. انما في المستقبل القريب لا اعتقد انه في هكذا نظام، العقوبات الاقتصادية يمكن ان ثؤثر او تكون عنصرا اساسيا في انقلاب هذا النظام.

شربل شارل سلامه يورونيوز: من الناحية الاقتصادية هل هنالك تاثير على الوضع الداخلي اللبناني نسبة لما يحدث في سوريا حاليا؟

الرئيس اللبناني السابق أمين الجميل: لا شك ان هنالك انعكاسات مباشرة على الوضع اللبناني مثلا اذا حصلت تفجيرات امنية او اذا حصلت ضيقة اقتصادية و اضطر للنزوح الى لبنان عدد كبير السوريين سيضطر لبنان لتحمل هذا العبء و نعرف ان في لبنان لاجئين فلسطينيين جاؤوا من قبل و الآن لا يمكن التكهن بعدد اللاجئين السوريين الذين قد يأتوا الى لبنان . فهل لبنان قادر على تحمل هذا العبء و هو الواقع بضيقة اقتصادية داخلية؟ هل يستطيع لبنان ان يتحمل ؟ كل هذه التساؤلات تقلقنا في المستقبل القريب و المتوسط.

شربل شارل سلامه يورونيوز: السلطات السورية تتهم ايضا لبنان بانه يقصر بضبط حدوده هل لديكم معلومات محددة حول هذا الموضوع؟

الرئيس اللبناني السابق أمين الجميل: من مصلحة لبنان و سوريا ان تضبط الحدود انما هنالك صعوبة كبيرة على الدولة اللبنانية ان تتمكن من ضبط كامل حدودها و اود ان اضيف ان الثوار او المعارضة في سوريا ليسوا بحاجة فقط للحدود اللبنانية فنحن نعرف ان تركيا كحكومة اخذت موقفا لصالح المعارضة و في العراق الحكم له حساباته و لديه حدود واسعة مع العراق و الاردن كذلك الامر و كل هذه الدول تملك امكانيات طائلة و هنالك دول كبعض دول الخليج و بعض الدول الغنية تعلن تضامنها مع الثوار و استعدادها لارسال معدات يمكن ان تدخل الى سوريا من اية حدود كانت تركية ام عراقية ام اردنية او اللبنانية او الحدود البحرية كذلك الامر بالاضافة الى كل انواع التهريب الذي يمكن ان يحصل.