عاجل

تقرأ الآن:

الحزب الحاكم في إسبانيا يخسر تامين أغلبية في انتخابات الأندلس الإقليمية


إسبانيا

الحزب الحاكم في إسبانيا يخسر تامين أغلبية في انتخابات الأندلس الإقليمية

فشل حزب الشعب الحاكم في اسبانيا في تامين اغلبية في الانتخابات الاقليمية للاندلس، ما يفقد رئيس الوزراء ماريانو راخوي زعيم حزب يمين الوسط، الدعم النفسي لخطته الاقتصادية التقشفية التي تلوح في الافق، وبذلك يخسر راخوي الاندلس وهي معقل الحزب الاشتراكي حتى لو فاز في صناديق الاقتراع.

فوز صريح لحزب الشعب في الاندلس جنوب البلاد سيمكن الحزب الحاكم من السيطرة على اثني عشر اقليما من اصل سبعة عشر ويعزز قبضة راخوي قبل الاضراب العام الخميس وقبل طرحه خطة التقشف للعام الفين واثني عشر الجمعة المقبلة.

“اعتقد اننا نشهد بداية عهد جديد وهناك مسؤولية ملقاة على عاتق النساء والرجال من اليسار الموحد”.

يوم بعد الانتخابات التي جرت الاحد ظل حزب الشعب هو القوة المسيطرة على السياسة في اسبانيا لكن انتخابيا يعاني من تأثير الوضع الاقتصادي الذي يجب ان تتعامل معه الحكومة.

وقد فاز الحزب الحاكم بخمسين مقعدا من اصل مئة وتسعة مقاعد في برلمان الاندلس، فيما حصل الحزب الاشتراكي على سبعة واربعين مقعدا واليسار الموحد على اثني عشر مقعدا، وفي تعبير عن رفض الاندلسيين لسياسة راخوي الاقتصادية تتجه التوقعات الى احتمال قيام تحالف بين الاشتراكيين واليسار الموحد لتشكيل حكومة ائتلافية تقطع الطريق على حزب الشعب الحاكم.