عاجل

تقرأ الآن:

المحكمة الفرنسية توجه تهمة التواطؤ في قضية دعارة إلى دومينيك ستراوس كان


فرنسا

المحكمة الفرنسية توجه تهمة التواطؤ في قضية دعارة إلى دومينيك ستراوس كان

المحكمة الفرنسية تقرر وضع المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان تحت المراقبة القضائية لتورطه في فضيحة اخلاقية تتعلق بالتواطؤ في قضية دعارة على علاقة بعصابة منظمة.
محامي ستراوس كان صرح مباشرة اثر الجلسة مساء الاثنين بان موكله ينفي نفيا قاطعا التهم الموجهة اليه وانه ليس مذنبا باي من هذه الافعال كما اكد أن ستراوس كان لم يكن على ادنى علم بان النساء اللواتي التقاهن يعملن انذاك في الدعارة. في المقابل يضيف محامي ستراوس كان, فان معرفة حقيقة النساء اللواتي التقاهن لا يمثل جرما. فالقانون لا يحرم ولا يجرم اقامة علاقة مع نساء يعملن في الدعارة.”
المحكمة امرت في الوقت نفسه بترك ستراوس كان في حالة سراح بعد دفعه لكفالة بمئة الف يورو في انتظار اكمال التحقيقات فيما بات يعرف اليوم بقضية الكارلتون نسبة الى فندق الكارلتون بمدينة ليل شمال البلاد حيث جدت أحداث القضية التي يتورط فيها اضافة الى ستراوس كان, مقاولان من مدينة ليل يعتقد بانهما قاما بتمويل سهراته في فندق الكارلتون.