عاجل

نزعت جميع الرسائل التي تركها المصلون في حائط البراق بالقدس. هذا الإجراء يُعد روتينياً بالنسبة لسلطات الدولة العبرية، التي تقوم بتطهير الحائط من الرسائل مرتين في السنة، وتواكب المرة الأولى رأس السنة اليهودية والثانية عيد الفصح اليهودي.