عاجل

اجتمع مجلس الادارة الاوروبي لشركة صناعة السيارات اوبل يوم الاربعاء تحت ضغط من الشركة الأم، جنرال موتورز في الولايات المتحدة، لوضع حد لسنوات من الخسائر الحادة، في وقت يتخوف آلاف من العمال في ألمانيا وبريطانيا من إغلاق مصانعهم.
واكدت الشركة بعد الاجتماع أن الطرفان اتفقا على مواصلة الحوار من أجل وضع استراتيجية متبادلة لتحسين الوضع المالي للشركة. فالمدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز دان أكيرسون ورئيس مجلس إدارة أوبل ستيف جيرسكي يدفعان الرئيس التنفيذي لشركة أوبل كارل فريدريك ستراكي للقضاء على نقطة ضعف الشركة من خلال تحويل الانتاج إلى بلدان ذات أجور منخفضة في الأسواق الناشئة. ومن المرجح أن يتم وضع معمل بوخوم بألمانيا، على جدول الإقفال وكذلك المعمل الوحيد في بريطانيا.