عاجل

تستعد النقابات العمالية في اسبانيا لتنظيم اضراب شامل يوم غد الخميس احتجاجا على خطة الاجراءات التقشفية والاصلاحات الاقتصادية التي اعلنت في شباط الماضي وسيطرح رئيس الوزراء ماريانو راخوي الجمعة امام البرلمان المرحلة الثانية منها، الاضراب هو الاول في حكومة راخوي والاكبر منذ الفين وعشرة.

قادة النقابات العمالية:
“هناك استخدام للدعاية المغرضة من الحكومة لتنويم المجتمع، وتخويفهم من المشاركة، لكن جهودهم ستبوء بالفشل”.

“غدا هو يوم الحقوق المبدأية، الحق في الاضراب يجب ان يصان”.

في اسبانيا حيث تصل نسبة البطالة الى ثلاثة وعشرين بالمئة ترى الاتحادات العمالية في الاصلاحات الاقتصادية تسهيلا لفصل الموظفين، وتؤدي الى زيادة اعداد العاطلين عن العمل، راخوي قال انه لا ينوي تغيير سياسته المالية والتي قد تعرض الميزانية الى جولات اخرى من خفض الانفاق العام، وستتوقف حركة القطارات والحافلات العامة والملاحة الجوية الخميس، على ان تسير الحكومة خدمة النقل الى المستوى الادنى.